السبت، 27 مارس، 2010

الحدباء تخاطب الغائبين



الحدباء تخاطب الغائبين
شعر محمد عبد الله الحسو رحمه الله
محمد عبد الله الحسو ،الشيخ، والأستاذ، والشاعر الموصلي الراحل والذي لم ينل حظه من الاهتمام ،مع انه كان علما، ورائدا من رواد الشعر العربي- الإسلامي الملتزم خاصة إبان سنوات الخمسينيات من القرن الماضي .
تصدى بشعره لكل من حاول إيذاء الوطن، والأمة، وجهر بآرائه الوطنية، وانتقد من لايسعى للبناء وتقدم العراق .له ديوان مخطوط يحترز عليه شقيقه الأصغر الأستاذ الدكتور أحمد عبد الله الحسو أستاذ التاريخ الإسلامي، والأمين العام للمكتبة المركزية، ومساعد رئيس جامعة الموصل الأسبق ..وقد أرسل الى كاتب هذه السطور الدكتور إبراهيم خليل العلاف ، يوم 25 آذار-مارس 2010 -مشكورا -بعضا من القصائد، يسعدني أن انشر هذه القصيدة الجميلة الموسومة :(الحدباء تخاطب الغائبين )كتبها يوم 14 شباط -فبراير 2001 ويقول فيها :
وتخاطب الحدباء كل مغرب
عن عينه قد غابت الأوطان
إني أريد من الغريب تماسكا
في غربة يجني بها العرفان
الصبر والعمل المجد وقوة
والروح يرفع شأنها الإيمان
كن عائشا بحدود يومك باسما
بسكينة -في ظلها اطمئنان
واترك إلى الأقدار ماتختاره
وليهدأن على الزمان جنان
لابد يوما من لقاء أحبة
في رجعة تهفو لها الأوطان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق