الأحد، 31 أكتوبر، 2010

كتابات الموصل وخطوطها الباقية في المساجد الجامعة خلال العصر العثماني

لوح تذكاري على جامع الزيواني 1193 هجرية -1779 ميلادية
   كتابات الموصل وخطوطها الباقية في المساجد الجامعة خلال العصر العثماني

   نوقشت على قاعة ابن الأثير بكلية الآداب –جامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة : "كتابات الموصل وخطوطها الباقية في المساجد الجامعة خلال العصر العثماني حتى نهاية القرن الثاني عشر الهجري التاسع عشر الميلادي " ،والتي قدمتها السيدة ميادة يوسف فرحان ألجميلي إلى مجلس كلية الآداب بأشراف الأستاذ الدكتور احمد قاسم الجمعة .وقد تألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف مدير مركز الدراسات الإقليمية رئيسا وعضوية كل من الدكتور محمود عبد محمد والدكتور عبد الجبار حامد فضلا عن المشرف .وقد تألفت الرسالة من خمسة فصول ومقدمة وخاتمة تابعت فيها الباحثة الكتابات  على جامع جمشيد وجامع الشيخ محمد وجامع عمر الأسود وجامع الشيخ عبدال وجامع النبي جرجيس والجامع ألمجاهدي وجامع الباشا وجامع النبي جرجيس وجامع الزيواني .
    ومما يجدر ذكره أن الباحثة قامت عن طريق الدراسة الميدانية بحصر (28 ) نصا كتابيا تضمن آيات من القران الكريم وألواحا تذكارية وكتابات ذات أهمية حضارية كبيرة في مجال الفنون الإسلامية منها نص تذكاري مهم تم التعرف عليه من قبل الباحثة وهو اللوح الواقع في جامع الزيواني والذي يرجع إلى سنة 1193 هجرية الموافق 1779 ميلادية ويمكن للقارئ الاطلاع عليه إلى جانب هذه السطور .
                                 كتابة الدكتور إبراهيم خليل العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق