الخميس، 25 نوفمبر، 2010

الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم وإسهاماته في الكتابة التاريخية العربية الحديثة

الاستاذ الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم
جبرتي مصر المعاصرة
  الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم وإسهاماته  في الكتابة التاريخية العربية الحديثة  
                   ا.د.إبراهيم خليل العلاف
     أستاذ التاريخ العربي الحديث-جامعة الموصل

      عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم 1936-2006  ،مؤرخ عربي، مصري معروف متخصص بالتاريخ العربي الحديث .كتب الكثير من الدراسات والبحوث المتعلقة بالفترة العثمانية .وقد تميزت كتاباته بالرصانة ،والدقة، والعودة إلى الوثائق ، والمصادر الأصيلة المتمثلة بوثائق الشهر العقاري ،وسجلات المحاكم والدواوين وكتب الرحالة و القضاء الشرعي ودفاتر الالتزام .
      وللأسف لم يلق الكثير من الاهتمام  والإشادة والتكريم ،بالرغم من انه كان مؤرخا فذا  دؤوبا صبورا ذو عزم وهمة عاليتين . ومهما يكن من أمر فأن الرجل قدم ما قدر عليه وتذكيرنا به يقوم دليلا على انه لايزال حيا بيننا .
      في 10 كانون الثاني 2006 تناقلت وكالات الأنباء خبر رحيله المفاجئ وكتبت عنه  الصحفية الأستاذة آمال عويضة في موقع إسلام اون لاين الالكتروني  مقالة بعنوان : " عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم ..الجبرتي المعاصر " قالت فيها انه رحل بصمت دون أن يحصل على ما يستحقه من تكريم يليق بإنتاجه الثر، والذي أصبح مرجعا للباحثين خاصة أولئك المهتمين بالدولة العثمانية وولاياتها العربية ومنها  مصر وفلسطين وبلدان المغرب . وكنت أتابعه عندما نسهم معا في نشاطات مؤسسة التميمي في تونس ومؤتمراتها المتعددة ومنذ سنوات طويلة ، والمنصبة على تقديم دراسات وبحوث حول الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الولايات العربية خلال العهد العثماني،والتي كانت تأخذ طريقها للنشر في مجلات المؤسسة المذكورة وأبرزها المجلة التاريخية المغاربية  ،والمجلة التاريخية للدراسات العثمانية.

    ولد في سوهاج بصعيد مصر في 25 ايار –مايو سنة 1936 وأكمل دراساته الابتدائية والإعدادية، وعمل في مطلع حياته معلما بعد حصوله على الدبلوم وبعدها  دخل كلية الآداب في جامعة عين شمس وحصل على الليسانس في التاريخ .ثم واصل  دراسته العليا ،ونال الماجستير  من معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية سنة 1969 ،وكان موضوع رسالته : " الدولة السعودية الأولى 1745-1818 ". كما نال شهادة الدكتوراه سنة 1973 وكانت أطروحته بعنوان : " الريف المصري في القرن الثامن عشر " ومما تتسم به دراساته أنها تعتمد الوثيقة غير المنشورة أساسا لها .
    شغل مناصب  أكاديمية وإدارية عديدة منها رئاسته لقسم التاريخ بكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر الشريف .كما انتدب أستاذا زائرا في جامعات مهمة منها عربية ويابانية وأميركية .
   من مؤلفاته  المهمة المنشورة : كتاب "فصول من تاريخ مصر الاقتصادي والاجتماعي في العصر العثماني " . ويقع الكتاب في مجلدين . وكتاب (من تاريخ شبه الجزيرة العربية في العصر الحديث)، وكتاب (من وثائق شبه الجزيرة العربية في العصر الحديث(  ،وكتاب  المغاربة في مصر في العصر العثماني 1517" في 1983، وكتاب  "وثائق المغاربة من سجلات المحاكم الشرعية المصرية إبان العصر العثماني" بأجزائه المتعددة . وقد عرف عنه إنصافه للعثمانيين ورد التهم عنهم بأنهم كانوا وراء ركود وتخلف الوطن العربي واستند في رؤاه هذه على حقيقة أن الكتاب والمؤرخين الغربيين ومن ارتبط بهم فكريا من المؤرخين العرب كانوا وراء تلك الاتهامات التي لم تستند على وثائق أو مصادر حقيقية مهمة ورصينة بل انطلقت من إيديولوجيات سياسية .
  كان الأستاذ الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم ،مهتما بجمع الوثائق وتحليلها والاستفادة منها في بحوثه .كما حقق بعض المخطوطات المهمة .ومن الكتب التي حققها ونشرها كتاب "الدرة المصانة في أخبار الكنانة " للأمير احمد الدمرداش الذي يؤرخ لمصر بين سنتي 1689و1755 م .كما حقق كتاب المؤرخ المصري الكبير عبد الرحم الجبرتي "عجائب الآثار في التراجم والأخبار " .وقد أشرف الأستاذ الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم على عشرا من طلبة الدراسات التاريخية العليا  ويقينا أن ما تركه من كتب تربو على ال20 كتابا وعدد كبير من البحوث والدراسات المنشورة وغير المنشورة سيكون ثروة علمية للدارسين والمهتمين بالتاريخ العربي الحديث . ومما يفرح أن دارة الملك عبد العزيز في الرياض بالمملكة العربية السعودية  قد اشترت ،على ما اعتقد ، من ورثته مكتبته الخاصة وبدأت بفرزها وإيداعها في الدارة وتتألف مكتبته من قرابة ( 8000 ) عنوان باللغة العربية واللغات الأجنبية في مجالات التاريخ والجغرافيا والأدب بينها رسائل جامعية ،وصور فوتوغرافية ،ومخطوطات ،ودوريات مسلسلة وما شاكل ذلك .وقد أكدت مصادر علمية في الدارة أن مكتبة الأستاذ الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم قد أضافت للدارة مصادر ستجعلها من دور الوثائق والمكتبات الوطنية المهمة في العالم .
*منشور في موقع ميدل ايست اون لاين بعنوان : " جبرتي مصر المعاصرة والكتابة التاريخية العربية " انظر الرابط التالي :
http://www.middle-east-online.com/?section=67

هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دكتور ابراهيم
    لو سمحت ابحث عن كتاب "وثائق المغاربة من سجلات المحاكم الشرعية المصرية إبان العصر العثماني" للكاتب "عبد الرحيم عبدالرحيم عبدالرحمن" حضرتك ذكرت اسم الكتاب فى المقالة
    ياريت لو حضرتك عندك فكرة ازاى احصل على نسخة من الكتاب ده اكون شاكر لحضرتك جداً

    وحزاك الله كل خير

    ردحذف