الثلاثاء، 25 يناير، 2011

كتاب عن "عبو المحمد علي ..الشاعر والانسان " تأليف الصديق الاستاذ عبد الواحد اسماعيل

كتاب عن "عبو المحمد علي ..الشاعر والانسان " تأليف الصديق الاستاذ عبد الواحد اسماعيل
أ.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل
قرض الكتاب صديقى الشاعر الكبير الاستاذ معد الجبوري في موقع ملتقى ابناء الموصل ..والتقيت أبو وحيد مؤلف الكتاب الاستاذ عبد الواحد اسماعيل في أحد مجالس الفاتحة قبل ايام .واليوم وصلتني هديته المؤلفة من نسخة من الكتاب وقرصين CD يضم الاول "اوبريت ابو القاسم الطنبوري "تاليف الاستاذ معد الجبوري واداء ابو وحيد ونخبة طيبة من الفنانين الموصليين. والاخر "من الذكرة "لقطات معبرة ساخرة  من بعض الظاهر والمواقف الخاطئة في حياتنا ومجتمعنا سبق ان قدمها ابو وحيد من تأليفه وبطولته في تلفزيون نينوى . .عبد الواحد اسماعيل او كما يعرفه الموصليون ابو وحيد فنان اصيل ،ورجل كبير بسمو اخلاقه ،وطيبته ،واصالته ،وعشقه للموصل.ألف مسرحيات وأدى ادوارا عديدة في مسرحيات، وله اوبريتات وهو فنان كوميدي ساخر سجل لتلفزيون نينوى العديد من الاعمال وله اهتمام بالمقام وقد عمل في دائرة السينما والمسرح وأحيل على التقاعد ويعمل الان مخرجا في فضائية الرشيد .كرم ونال الجوائز التي يستحقها وكتابه عبو المحمد علي الفه لكي لايضيع فن الزهيري وماألفه عبو المحمد علي 1862-1959 .وعبو المحمد علي كتبت أنا عنه مقالة متاحة على النت ..ومن قبلي كتب الشاعر الكبير عبد الحليم اللاوند كتابا  كاملا كان يطمح ان يجعله رسالة ماجستير يقدمها الى جامعة القاهرة .
يقول الشاعر الفطري عبو المحمد علي :
ما يوم نفسي على بعض الردايا تهم
احجي صدك ما اوجه للخلايك تهم
وهل الروايات ما ارضى روايا تهم
لن الروايات بيها امن الفشر واخلاف
واتجنبت عن زواج او عن ضنى واخلاف
ما صابني غير موتا ابها جدل واخلاف
تشفى الزمايل او عند اهل النجابا تهم
ويفسر ابو وحيد ويقول ان الشاعر في الابيات السبعة يقول
1.تقدم على افعال سيئة
2.لايتهم احدا
3.روايات وحكايات
4.روايات غير صادقة
5.ترك الزواج والخلفة
6.اختلاف الاراء
7.يتشفى العذال وتتألم النجباء
وهكذا يمضي ابو وحيد -  وبخط اليد - ليكمل مسيرته مع عبو المحمد علي في كتابه الجديد .. يكشف زهيريات جديدة تنم عن ان المحمد علي كان - بحق - فيلسوفا شعبيا .بوركت ابو وحيد وحياك الله فلقد زدت  على ما كنا نعرفه عن هذا الشاعر الشعبي الموصلي الكبير ..شكرا لك على هديتك الثمينة ودمت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق