الأربعاء، 30 مارس، 2011

جهود الموصل اللغوية والأدبية عبر العصور في المؤتمر العلمي الرابع لكلية التربية الأساسية

جهود الموصل اللغوية والأدبية عبر العصور في المؤتمر العلمي الرابع لكلية التربية الأساسية



متابعة : ا.د.إبراهيم خليل العلاف


أستاذ التاريخ الحديث -جامعة الموصل


للمدة من 30-31 آذار-مارس2011 انعقد المؤتمر العلمي السنوي الرابع لكلية التربية الأساسية. واحتوت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ، كلمات لرئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبي سعيد الديوه جي ،ولعميد الكلية الأستاذ الدكتور فاضل خليل إبراهيم ، كما تم تكريم عدد من شعراء وأدباء المدينة البارزين منهم الأستاذ الدكتور ذنون الاطرقجي ،والأستاذة الدكتورة بشرى البستاني ،والأستاذ الشاعر الكبير معد الجبوري، والأستاذ الدكتور محمد صابرعبيد .كما تم تكريم الأستاذ إدريس الطحان المدير العام للتربية في محافظة نينوى .ومما قاله عميد الكلية : "أن المؤتمر اتخذ من العربية لغة وأدبا :ميدانا بحثيا ومن الموصل زمانا ومكانا :عمقا تراثيا ، فترجم ذلك في محاور عديدة عرضت نماذج وإسهامات لشعراء الموصل ،وأعلاما ،وقضايا للجهود الأدبية واللغوية ،ومنهجا، وإجراءا قرائيا للجهود البلاغية ،وملامح للشعر الحديث ،وفضاء ،وصنعة سردية للقصة ،ومكانا وتأويلا للرواية فيما يقرب من أربعين بحثا علميا أسهم في إعدادها باحثون أجلاء وأساتذة مرموقون من الموصل ومن وراء الحدود عاشقون للغة العربية لغة القران الكريم " .


أما رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور عامر احمد حساوي فأكد في كلمته: "أن الموصل مدينة اللغة والأدب ..فهي مدينة ابن جني، وابن دانيال ،و الحبيب بن أوس الطائي وعبد الحق فاضل ومحمود جنداري... وغيرهم من اللذين خلدوا هذه المدينة العريقة في أعمالهم ونتاجاتهم الأدبية واللغوية ".


كلية التربية الأساسية تأسست سنة 1993 ،وهي منذ تأسيسها ،تغذ السير لتطوير الواقع التربوي ،والتعليمي ،والثقافي إلى جانب شقيقاتها كليات جامعة الموصل. والكلية تضم أقساما علمية ،وتمنح شهادتي البكالوريوس والماجستير في التربية الأساسية،وفي اختصاصات عديدة منها التربية الخاصة ،والتاريخ الإسلامي، والتربية الإسلامية ،ورياض الأطفال، واللغة الانكليزية واللغة العربية، والجغرافية، والعلوم العامة .


وقد أقامت الكلية ندوات ومؤتمرات في مجالات تطوير المعرفة التربوية ،والتكامل المعرفي ،واثر الإسلام في بناء الفرد والمجتمع ،وفي التأهيل الطبي، وفي تربية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة .وللكلية مجلة علمية بأسم "مجلة أبحاث كلية التربية الأساسية " .


لقد تبنى قسم اللغة العربية هذا العام تنظيم المؤتمر العلمي الرابع، وبذل جهودا متميزة في سبيل إنجاحه .وقد وضعت للمؤتمر أهداف محددة أبرزها التعريف بجهود علماء الموصل ولغوييها وشعرائها وأدباءها والوقوف عند إسهاماتهم في رفد هذه الميادين ، مع التأكيد على المقاربات والمقارنات بما أنجزه غيرهم في البيئات الأخرى ،والحكم عليها من خلال معطيات عصرها والإسهام في التنمية الثقافية للمجتمع .


ألقى الدكتور وائل علي احمد النحاس المحاضرة الافتتاحية للمؤتمر وكانت بعنوان : " الصحافة الأدبية في الموصل وكانت محاضرة شاملة لأنماط الصحافة الأدبية عبر سنوات طويلة ومما قاله أن الصحافة الأدبية، ومنها صحف الجميل والمجلة والجداول والفجر والمثال والأديب ووحي القلم والجزيرة، خدمت الثقافة العربية ،وفتحت صفحاتها لنشر نتاجات وإبداعات الكتاب والأدباء والمثقفين الموصليين وغير الموصليين .


توزعت بحوث المؤتمر على جلسات ترأس الجلسة الأولى الدكتور هاني صبري علي رئيس قسم اللغة العربية في كلية التربية .في حين ترأس الجلسة الثانية الدكتور عامر باهر الحيالي .أما الجلسة الثالثة فترأسها الدكتور نبهان حسون عبد الله . وترأس الجلسة الرابعة الدكتور عامر احمد حساوي .وبقيت الجلستان الخامسة التي ترأسها الدكتور ذو النون الاطرقجي، والجلسة السادسة التي ترأسها الدكتور عبد الستار عبد الله صالح والجلسة السابعة التي ترأسها الدكتور محمد صالح رشيد الحافظ والجلسة الثامنة التي ترأسها الدكتور سعود احمد يونس .


ليس من السهولة عرض البحوث التي ألقيت في المؤتمر عبر جلساته ألثمان . لكن مما ينبغي ذكره أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر أعدت كتيبا ضم ملخصات البحوث المشاركة والتي زادت على ال40 بحثا منها على سبيل المثال البحوث :"قراءة في التفكير اللغوي عند عبد الحق فاضل " ،"علم البديع عند ابن جني " ، "جهود محمود شيت خطاب في التأليف المعجمي " ،"النحويون الموصليون في بغية الوعاظ " ،"ابن الدهان الموصلي وجهوده الفكرية " ،"ابن الخباز الموصلي " ،"خزائن كتب أدباء الموصل " ،"البوليفونية في الرواية العراقية ..رواية إنسان الزمن الجديد للدكتور عمر الطالب أنموذجا " ،"ابعاد المكان في رواية السيف والكلمة لعماد الدين خليل " ،"تأويل العمى في رواية نصف قمر لنوزت شمدين " ،" هواجس الذات وسؤال البكاء قراءة في نص (القصيدة ) للشاعرة بشرى البستاني ،"دلالة المكان في شعر محمد مردان " ، "الدمع دالا شعريا :قراءة في شعر محمد صابر عبيد " ، "الاغتراب في شعر حسن طه السنجاري " ،"النقد الاجتماعي الساخر في شعر ابن دانيال " ، "الديوان المجموع للشيخ قاسم الرامي الشهير بأبن راوية وتحديد تاريخ ولادته " ، "احمد عزت ال قاسم أغا وريث الأدب والفن ومورثه " ، "المنهج اللغوي في تفسير سورتي الفاتحة والناس عند الشيخ محمد محمود الصواف ..." ، "الإسهامات العلمية لعلماء الموصل في رحلاتهم إلى الأمصار " ، "ملامح الحضارة العمرانية في المجتمع العباسي " عند السري الرفاه "، جهود شعراء الموصل في دعم صلاح الدين الأيوبي ومشاريعه الجهادية في فلسطين " ، "المفتي محمد حبيب ألعبيدي شاعرا 1882-1963 " ، "بلاغة الخطاب الديني في ديوان (جسر على وادي الرماد ) لذنون الاطراقجي " ،" توظيف الأمثال في قصص عمر الطالب " ،"المكان في قصص عمر الصيدلي :دراسة تحليلية في مجموعة ..سر بكائي " ،" انفتاح النسق العلامي (السيميائي )في مجموعة (لازورد احمر ) القصصية لفارس الغلب " .،"الاحساس بالزمن :قراءة سردية في قصة تليباثي لهيثم بهنام بردى " ، " سلطة المكان –المدينة ..رواية سكاكر برجس لسالم صالح سلطان أنموذجا " .


مما يسجل للمؤتمر من حسنات إضافية فضلا عن عمق البحوث وتخصص الباحثين الدقيق وإبداعاتهم أن ثمة عدد من الأساتذة الأتراك والإيرانيين شاركوا في المؤتمر. فمن تركيا شارك كل من الدكتور محمد شيرين تشكار والدكتور عبد الهادي تمرتاش من جامعة بويزونجي بيل . ومن إيران شاركت الدكتورة رقية رستم بورملكي من قسم اللغة العربية في جامعة الزهرا .هذا فضلا عن باحثين من جامعات عراقية اخرى .


نشد على أيدي العاملين في كلية التربية الأساسية عميدا وأساتذة وإداريين، ونبارك لهم نجاح مؤتمرهم. وبدون شك فان هذا النشاط يضاف إلى نشاطات جامعة الموصل العلمية وخدمتها لبيئة توطنها .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق