الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

الدكتور ابراهيم محمد علي الجبوري والتأريخ للعرب قبل الاسلام

                 الدكتور ابراهيم محمد علي الجبوري والتأريخ  للعرب قبل الاسلام
      ا.د.ابراهيم خليل العلاف
    استاذ التاريخ الحديث -جامعة الموصل
من الاساتذة الذين أحبهم  وأحترمهم ..ولي معهم ذكريات تتجاوز حدود الزمالة ..عمل معي ، عندما كنت رئيسا لقسم التاريخ بكلية التربية -جامعة الموصل بين 1980-1995 ، ووجدته انسانا طيبا ،نظيفا ،متواضعا حريصا على عمله ، مواظبا على الدوام يحب طلبته ، ويحبه طلبته ، يتعاون مع اعضاء القسم  ، ويتعاطف مع من يظلم ويبذل جهودا من اجل رفع مظلوميته ،وكنت كثيرا ما اكبر فيه هذه الروح . وكان فوق هذا وذالك استاذا جادا ، وباحثا جيدا ابتدأ  حياته العملية في وزارة الشباب موظفا وهو عند كتابة هذه السطور استاذا مساعدا في قسم التاريخ بكلية التربية -جامعة الموصل .
الدكتور إبراهيم محمد علي الجبوري من مواليد الموصل سنة  1947 ..أكمل دراسته الابتدائية في ربيعه وأنهى الدراسة المتوسطة في متوسطة الحدباء بالموصل،  وتخرج في الإعدادية المركزية . التحق بكلية الآداب بجامعة الموصل وتخرج فيها السنة 1973-1974 م بتقدير جيد. عين في وزارة الشباب سنة  1974 م ونسب إلى مديرية شباب نينوى ، ملعب الموصل الرياضي بوظيفة ( معاون ملاحظ)
 في سنة  1975م نقلت خدماته إلى جامعة الموصل - الأمانة العامة للمكتبة المركزية  ، وبقي فيها حتى سنة 1977م حيث نقل إلى كلية التربية بعنوان مساعد باحث علمي ،  وأصبح معيدا في قسم التاريخ ثم رئيسا للجنة التعليم المجاني بالكلية .
 وفي سنة 1980م قبل في في كلية الآداب ، قسم التاريخ ، وذلك للحصول على شهادة الماجستير ..وقد انهى الدراسة سنة 1982م وأصبح ( مدرس مساعد ) في القسم ثم نسب إلى وظيفة ( معاون المسجل العام في الجامعة ) . لكنه لم يجد بأن الادارة هي ما يبغيه فسرعان ما وجد الفرصة للحصول على الدكتوراه وقبل سنة 1987 في قسم التاريخ بكلية اداب جامعة الموصل وقدم رسالته الموسومة : "المناذرة : دراسة سياسية حضارية) وكان المشرف على الرسالة الاستاذ الدكتور عبد المنعم رشاد رحمه الله وقد انجزها وناقشها سنة 1990 .
      أما اطروحته للدكتوراه فقد كانت بعنوان :( التحالفات بين القبائل العربية قبيل الإسلام وعصر الرسالة ) وكان المشرف عليه الاستاذ  الدكتور خالد صالح العسلي استاذ التاريخ الاسلامي في قسم التاريخ بكلية الاداب -جامعة بغداد .
    في قسم التاريخ بكلية التربية -جامعة الموصل  كلف بهمام عديدة  منها : مقررية القسم ، ثم رئيساً للجنة الامتحانية .
   ناقش حوالي أكثر من 15 رسالة ماجستير و ( أربعة ) اطاريح دكتوراه وأشرف على أكثر من (10 ) رسائل ماجستير و ( 3) اطاريح دكتوراه وقيم  علميا عشرات البحوث والدراسات ورسائل الماجستير والدكتوراه .
        كتب العديد من البحوث منها :
"من ملامح الحسن القومي عند النعمان بن المنذر ملك الحيرة  585م –  613م" ، ونشر في "مجلة آداب الرافدين "عدد 17 سنة 1987م
"دور الشاعر في الحياة القبلية قبيل الإسلام" .
"العلاقات السياسية بين المناذرة والغساسنة والقبائل العربية " منشور في مجلة "رسالة الخليج العربي عدد ( 17 ) لسنة 1987م
" مملكة الحيرة وأضاعها السياسية الحضارية قبيل الإسلام" .
" القافلة التجارية دراسة للنشاط الاقتصاد المكي قبل الإسلام" ، بالاشتراك مع الدكتور هاشم يونس عبد الرحمن  الخطيب .
" الإرث في العرف القبلي قيبل الإسلام وعصر الرسالة " ،وقبل للنشر في" مجلة  دراسات في التاريخ والآثار "  بغداد 1994م- 1995م
" قصي بن كلاب ودوره في تنظيم قريش وقيادته لها " ،نشر في مجلة شؤون اجتماعية / الشارقة العدد ( 5) لسنة 2000
" دور المغيرة بن شعبة في العصر الراشدي" ، منشور في "مجلة التربية والعلم/  المجلد 10 العدد 1 / 4 عام 2003م
"اكثم بن صيفي التميمي وإسهاماته الفكرية قبل الإسلام" ، مقبول للنشر في مجلة كلية العلوم الإسلامية 2011
" طبيعة العلاقة بين مملكة الحيرة والدولة الساسانية خلال فترة حكم النعمان بن المنذر " .
    منتم الى نقابة المعلمين فرع نينوى ،وجمعية المؤرخين والاثاريين فرع نينوى وهو عضو اتحاد المورخين العرب ، والاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق .
    يعتز بأساتذته الذين درس على ايديهم ويخص بالذكر الاستاذ الدكتور خالد العسلي ،  والاستاذ الدكتور عبد المنعم رشاد ،والاستاذ  الدكتور توفيق اليوزبكي ، والاستاذ الدكتور صالح احمد العلي والاستاذ الدكتور خضر الدوري رحمهم الله جميعا .ومن الأحياء-  أطال الله في اعمارهم ومنحهم الصحة والعافية-  يذكر الاستاذ الدكتور عماد الدين خليل، والاستاذ الدكتور هاشم الملاح.
    الدكتور ابراهيم محمد علي الجبوري من المؤرخين العراقيين الذين يلتزمون بالمنهج الاكاديمي التاريخي الصارم من حيث العودة الى الاصول ، والتنصيص ، والتهميش،  والاخذ بتعددية العوامل التاريخية .وهو حريص على اعتبار ان العرب في مرحلة ما قبل الاسلام أي في عصر الجاهلية كما هو متداول لم يكونوا بالسوء الذي اظهرتهم به بعض المصادر، وانما كانوا  على درجة من النضج العقلي والعلمي واكبر دليل على ذلك  قوة الشعر الجاهلي، ومخاطبة القران الكريم لهم انهم "قوم يعلمون " ، و " قوم يعقلون" .. ولكن الشيئ الذي لابد من ابرازه انهم كانوا "مشركين " يعرفون الله لكنهم يعبدون الاصنام عسى ان تقربهم الى الله زلفى .ويرى الدكتور ابراهيم محمد علي ، ان الدكتور جواد علي المؤرخ العراقي الكبير رحمه الله  ،يعد من أبرز الذين أرخو للجاهلية من خلال كتابه الموسوعي : "تاريخ العرب قبل الاسلام " .لذلك فللدكتور جواد علي في نفس تلميذه الدكتور ابراهيم محمد علي الجبوري مكانة كبيرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق