الخميس، 27 أكتوبر، 2011

كتاب جديد وصلني ..أعلام موصليون ..آل شويخ في التاريخ

كتاب جديد وصلني ..أعلام موصليون ..آل شويخ في التاريخ
  أهداني  الأخ الصديق الأستاذ ممتاز محمد حسن عمر أغا آل شويخ -مشكورا- نسخة من كتابه الموسوم : " أعلام موصليون ..آل شويخ أو آل عمر أغا في التاريخ الإداري والعسكري لمدينة الموصل خلال الفترة العثمانية وماتلاها " .والكتاب مطبوع في مكتب النسيم بشارع ألنجفي بالموصل 2011 ويقع في 130 صفحة .وتنبع أهمية الكتاب في انه يوثق لآسرة أو عائلة موصلية كان لها شأن في حياة الموصل . وأنا قلت ولاازال أقول "إن تاريخ الموصل كله تاريخ اسر وعوائل" فعائلة عمر وتسمى كذلك ال شويخ قامت بأدوار سياسية وادارية وعسكرية ونبغ فيها قادة إداريون وعسكريون متميزون خدموا العراق  .كما قدمت  هذه الاسرة - شأنها شأن كثير من عوائل الموصل - الشهداء تلو الشهداء دفاعا عن حياض العراق وسمائه ومائه .وعبر السنوات ال100 الماضية .
     كان من آل شويخ خلال المدة 1726 -1834 وهي الفترة التي حكم فيها الجليليون عدد من مدراء الشرطة والأمن بل نكاد نجزم بأن وظيفة قائد الشرطة كانت محصورة بال شويخ كما كان القضاء محصورا بال العمري وال الفخري مثلا .وقد سميت هذه الأسرة بهذا الاسم نسبة الى الشيخ شويخ بن الشيخ عبد الله الشويخ  والذي جاء الموصل من البادية سنة 1687 تقريبا وعمل مع العثمانيين واستقر وتزوج وقربه الوالي الجليلي الحاج حسين باشا الجليلي وابلى بلاء حسنا عند حصار نادرشاه للموصل وعين ابنه محمد أميرا للتفكجية وابنه الاخر عمر مديرا للشرطة ومنح كلاهما لقب اغا . ويذكر الأستاذ المؤرخ محمد رؤوف الغلامي ان عمر اغا بن عبد الرحمن بن عبد الله اغا ال شويخ كان صديقا للشيخ محمد الغلامي المعروف بالفروسية وقد سجل الكثير من المعارك التي اشترك فيها مع صديقه عمر اغا شعرا .وبرز من ال شويخ كذلك صالح اغا كقائد للفرقة 27 العثمانية كما كان خالد اغا بن صالح أغا ال شويخ قائدا للفرقة 52 في الموصل وتولى عبد الله اغا بن صالح أغا ال شويخ سنة 1830 منصب مدير الشرطة في الموصل . أما احمد أغا بن عبد الله اغا بن عمر أغا ال شويخ فكان عضوا في المجلس البلدي اواخر العهد العثماني.. وتولى خطاب اغا بن عمر اغا ال شويخ منصب مدير سجن الموصل في الفترة ذاتها . وخلال العهد الملكي كان ال شويخ معروفين بميلهم إلى ان تكون الموصل جزءا من الدولة العراقية اثر مطالبة  تركيا بها 1923-1926 وكان لآل شويخ مواقف ممتازة من كل الأحداث الوطنية والقومية في 1921 و1958 وانضم عدد منهم الى تنظيم الضباط الأحرار الذي قاد ثورة 14 تموز 1958 واسقط النظام الملكي وقدم آل شويخ خلال ثورة الموصل 1959 على حكم الزعيم عبد الكريم قاسم الشهيد الرائد محمد طاهر احمد عمر اغا .ومما يسجل لآل شويخ جهودهم الكبيرة للمحافظة على عروبة الموصل وشخصيتها الحضارية .
      ألحق المؤلف بكتابه ملاحق مهمة منها شجرة عائلة ال شويخ..وسند بيت ال شويخ  ومسجدهم مسجد بيت عمر اغا  في محلة الجولاق سابقا  او الأوس  حاليا والذي بني سنة 1100 هجرية-1689 ميلادية ..وخارطة سكن آل شويخ في مدينة الموصل وقائمة بقراهم واطيانهم ووكلائهم
      شكرا للأخ الأستاذ ممتاز ال شويخ على جهوده في توثيق تاريخ هذه الأسرة الموصلية العريقة ....ويقينا انه بعمله هذا قد أضاف كتابا جديدا إلى المكتبة التراثية والتاريخية الموصلية العريقة .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق