الاثنين، 31 ديسمبر 2012

الاستاذ حازم شهاب احمد الخفاف رحمه الله ..مربيا


ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث –جامعة الموصل
       مرب ومدرس للغة العربية موصلي عمل في مدارس  متوسطة وثانوية .ولد في محلة امام عون الدين في مدينة الموصل سنة 1932 .يحمل شهادة الليسانس من كلية الشريعة –جامعة بغداد وتخصص باللغة العربية .
      في سجله التربوي –ترجمة الحال –ثمة معلومات عن اماكن عمله خلال سني حياته التدريسي.ومن الطريف ان مدير معارف الموصل الاستاذ عبد المحسن توحلة وبتاريخ الاول من تشرين الاول سنة 1960 . وفي المعلومات ما يشير الى انه  عين في 5 ايلول 1959 مدرسا في ثانوية العمادية  براتب قدره 27 دينارا وبموجب الامر الاداري الصادر من مديرية معارف الموصل المرقم 69784 في 5-9-1959 .
    وقد وافقت مديرية التعليم العمة بأمرها الاداري المرقم 16262 والمؤرخ في 31 -3-1960 على اعتبار خدمة الاحتياط في الجيش برتبة ملازم اول خدمة لغرض الترفيع وقد دامت خدمة الاحتياط من 3-11-1958 وحتى 21-7-1959 وضمن الدورة 13 وقد دامت خدمة الاحتياط ثمانية اشهر و18 يوما .وقد ثبت في وظيفته بموجب الامر 26386 في 10-9-1960 .
     عمل الاستاذ حازم شهاب احمد الخفاف في متوسطة الضواحي في مدينة الموصل بعد ان انهى عمله في ثانوية العمادية .وكان مدرسا ناجحا  وانسانا منضبطا يتمسك بالقيم والاخلاق القويمة وكان قارئا نهما .
     تزوج  من السيدة الحاجة بدرية طه الحاج محمد العبيدي  وهي ابنة خالة كاتب هذه السطور ، وانجب بنينا وبناتا .وولداه  هما : رضوان  وهو خريج المعهد الفني في الموصل ، ومروان وهو يحمل شهادة الماجستير في الهندسة الكهربائية .
    بنى له دارا عامرة في حي القادسية . وكان توجهه السياسي اسلاميا عروبيا ..ومن زملائه في الكلية ، عرفت القاضي  الاستاذ عبد الرزاق البكري، والقاضي  الاستاذ  علاء الدين خروفة . وقد ادى فريضة الحج مع زوجته ووالدته التي لم يكن لديها ولد غيره .  عرفته صديقا مخلصا  ، وقريبا يؤدي الواجب، صريحا ،نظيفا، مستقيما،مؤمنا لايفوته فرض ،  ملتزما بالضوابط والاعراف العائلية والاجتماعية، وكثيرا ما كان يصطدم بمن يخالف هذه المبادئ .
  اصيب بمرض في قلبه واغلب الظن انه احتشاء في عضلة القلب وعدم انتظام مستمر في دقات القلب فتوفي رحمه الله .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق