الاثنين، 29 أبريل، 2013

الاستاذ ناظم السعود المحرر الصحفي والثقافي الرائد أعانك الله
**********************************
وجه الاخ الاستاذ فيصل عبد الحسن في ركن من صفحتي هذه نداءا الى أولي الامر بشأن رعاية الاستاذ ناظم السعود المحرر الثقافي والصحفي والكاتب النزيه (مواليد 1956 ) والذي يعيش الان في قريته بكربلاء المقدسة ودعاهم الى تحمل مسؤولياتهم في معالجته ورعايته ، وعقب الاخ الدكتور عادل المخزومي واخرون ورثوا لحال الادباء والمفكرين والاساتذة والرموز الثقافية في بلدنا وانا اقول لاتنتظروا شيئا من أحد " واجري واجركم عند الله " ..اتعرفون ماقاله الاستاذ ناظم السعود الذي يعاني من جلطات وانتكاسات صحية لقد قال قولة عظيمة في معناها ومبناها واللبيب بالاشارة يفهم ..قال بالنص :" أتمنى من كل الأصدقاء والزملاء ممن تفضلوا علي بكلمة او مساندة ان يعفونني من التزامات المحبة او خسارات حسن الظن فانا لن اكرر تجارب معيبة او اختيارات ثبت بطلانها وليعفني كل من يدعونني لهذا المستشفى او ذاك فقد نخرت الخيبات هذا القلب العليل فوق جلطاته.. أنا أفضّل الموت بصمت في بيتي الريفي على أن أقع ضحية للتجارب والنيات وما أكثرها اليوم!. ناظم السعود ..." .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق