الثلاثاء، 30 أبريل، 2013

ستراتيجية الامن القومي لروسيا الاتحادية لعام 2020......كتاب جديد

ستراتيجية الامن القومي لروسيا الاتحادية لعام 2020......كتاب جديد
...............................................................................................

دميتري آناتوليفيتش ميدفيديف (بالروسية: Дми́трий Анато́льевич Медве́дев)؛ (14 سبتمبر 1965 -)، رئيس وزراءالاتحاد الروسي ، وثالث الرؤساء الروس بعد تفكك الاتحاد السوفيتي السابق ..... له كتب ومؤلفات وخطابات وتقارير وتصريحات يقف فيها عند سياسات بلده الاستراتيجية ..وحسنا فعل صديقنا الدكتور طارق محمد ذنون الطائي التدريسي في كلية العلوم السياسية -جامعة الموصل عندما بدأ بترجمة ما قدمه ميدفيديف وقد ترجم كتابه "مفهوم السياسة الخارجية الروسية " الذي عرٌفنا به قبل قليل وها هو يترجم كتابه الاخر :"ستراتيجية الامن القومي لروسيا الاتحادية لعام 2020 " .اشكره لاهدائي نسخوة من هذا الكتاب وعنوانه الاصلي :"National Security Strategy of Russsian Federation to 2020 "
الكتاب يقع في13 محورا منها الاحكام العامة ، والمفاهيم السياسية ، وروسيا واتجاهات التنمية والمصالح القومية الروسية والدولة والامن العام وتحسين نوعية حياة المواطنين والنمو الاقتصادي والعلم والتكنولوجيا والتعليم والرعاية الصحية والثقافة ونظام العيش والادارة البيئية والاستقرار الاستراتيجي واخيرا المؤشرات الرئيسة لحالة الامن القومي ..هذا هو حال من يعمل لوطنه ويخدم شعبه بأخلاص ونظافة ونزاهة يضع تصوراته لحالة بلده المستقبلية لا ان يعبث بدماء شعبه ورفاهية مواطنيه من اجل كرسي زائل أو منصب متداع ...قدم للكتاب الصديق الدكتور صلاح حسن محمد استاذ العلاقات الدولية المساعد في كلية العلوم السياسية -جامعة الموصل.... ومما قاله ان اهمية الكتاب- الوثيقة التي أعدها ديمتري ميدفيديف يسهم في معرفة الاتجاهات الاساسية الرسمية للتفكير الاستراتيجي الروسي بعيدا عن تصورات الغرب وقناعاته بشأن هذه الاتجاهات .كما ان القراءة المعمقة لهذه الستراتيجية تسهم في وضعنا في الصورة الحقيقية للاولويات الستراتيجية لروسيا الاتحادية ومرتكزات الامن القومي الروسي وخاصة على صعيد معرفة الافتراضات والمفاهيم الاساسية التي تنطلق منها روسيا في فهم العلاقات الدولية والتعامل مع قضاياها ومشكلاتها الاساسية ....بوركت جهودك اخي الدكتور طارق محمد ذنون الطائي وشكرا على هديتك الثمينة وانا سعيد بالكتاب وفرح بجهدك وتوجهك المحمود .....والى مزيد من النجاح والموفقية .......ا.د.ابراهيم خليل العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق