الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

( العراق وملاحظات شرقية في رحلة توماس هربرت سنة 1628 ) ترجمة وتحقيق الدكتور أنيس عبد الخالق محمود

( العراق وملاحظات شرقية في رحلة توماس هربرت سنة 1628 )
ترجمة وتحقيق الدكتور أنيس عبد الخالق محمود
********************************************كتاب صدر 2013 عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر -بيروت
وصلتني من الصديق الدكتور أنيس عبد الخالق محمود مجموعة من كتب الرحلات التي حققها وترجمها منها هذا الكتاب الموسوم :" العراق وملاحظات شرقية في رحلة توماس هربرت سنة 1628 "اشكره جزيل الشكر واتمنى له دوام التألق ..الكتاب جميل ، ومفيد... انه يصف مدينة بابل ويبحث اصل تسميتها وازدياد السكان فيها بعد الطوفان العظيم وكيف أحال الرب برج بابل الى ركام وكيف عمل الاسكندر الاكبر على تعمير البرج واول من سكن وادي شنعار وانتشار الوثنية في عصر نمرود وتربع سمير اميس على عرش الامبراطورية وكورش الاكبر يغزو بابل وسور بابل العظيم ..كما يقف عند موقع بغداد واصل تسميتها واسماؤها المختلفة ووصف حالتها ومساجدها ومقاهيها واسواقها ويسافر الى بلاد فارس ليبين حدودها وملوكها والشاه عباس ويتحدث عن تعاقب العهود الاسلامية على العراق وفارس ويصل الى العصر الصفوي مرورا بفترات النبوة والخلافة الراشدة والعهد الاموي والعباسي والعثماني ..شيء جميل ان يقدم المترجم للكتاب ويشير الى ان العراق شهد في القرن السابع عشر وفود عدد كبير من الرحالة الاجانب وفي طريقهم الى بلاد فارس او الهند، وكان الانكليز ممن وفدوا وقد قدم الدكتور انيس ترجمة لرحلات رالف فتش وجون نيوبري وجون ايلدرد والاخوة شيرلي وتأتي رحلة الدبلوماسي الانكليزي السير توماس هربرت تتمة لتلك الرحلات التي استهدفت اقامة تحالف انكليزي -فارسي ضد الدولة العثمانية .. وقد بدأت الرحلة في اذار 1626 وانتهت سنة 1629 ...رحلة مشوقة ومهمة وتعد من أصول المدارس وحسنا فعل الدكتور أنيس عبد الخالق محمود عندما تفرغ لترجمة ما هو معروف من الرحلات نحو العراق وخاصة تلك التي تمت في اوقات مبكرة من التاريخ الحديث ..بارك الله به وجعل ما فعله في ميزان حسناته ................ابراهيم العلاف







هناك تعليق واحد: