الخميس، 12 يونيو، 2014

منذ سنين والموصليون مقيدون بقيود الحواجز الكونكريتية التي خنقتهم.. وحولت احياءهم ومحلاتهم الى كانتونات ذات بابين أحدهما للدخول والاخر للخروج

منذ سنين والموصليون مقيدون بقيود الحواجز الكونكريتية التي خنقتهم.. وحولت احياءهم ومحلاتهم الى كانتونات ذات بابين أحدهما للدخول والاخر للخروج وعلى البابين جنود اقوياء اشداء على اهلهم للاسف الشديد ..أمس خرج الموصليون يفرحون بإزالتها كرمز من رموز العبودية والاستبداد ولكن اين...؟ ليلا في ساحة الاحتفالات الكبرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق