السبت، 31 يناير، 2015

ليس من الحكمة وضع المقالات على النت بدون ايداعها الورق



أحبتي أود أن اصارحكم بشيء تلمسته واكتشفته بنفسي يوم تم قطع الانترنت عن الموصل قبل ايام بأن وضع بيضكم في سلة الانترنت وليس على الورق فيه مغامرة خطيرة .. واضرب لكم مثلا ان لدي مئات من المقالات نشرتها على بعض المواقع ومنها مثلا :" موقع ملتقى ابناء الموصل " وموقع " صوت الحرية " وموقع العلاف للدراسات والبحوث " ذهبت ادراج الرياح لمجرد ان توقفت هذه المواقع في حين ان لدي مقالات منشورة في صحف ومجلات منذ سنة 1964 لازال امتلك نسخا منها مع انني احرص على اعادة نشرها الكترونيا .. ولهذا اخذت الان احول مقالاتي ودراساتي المنشورة على النت الى الورق وهكذا فعلت انا عندما حولت ُ موسوعتي "موسوعة المؤرخين العراقيين المعاصرين " من النت الى الورق ، فهو ابقى ولسنوات طويلة جدا .. ارجو الانتباه الى ذلك فقد تتعرض صفحاتكم الى القرصنة او قد تتعرض المواقع التي تنشرون فيها قصائدكم وقصصكم الكترونيا الى القرصنة او الى توقف الموقع او اجباره على التوقف لاسباب عديدة .. ومن هنا فأنا بتُ متأكدا ان الصحافة الورقية لايمكن ان تتلاشى ابدا ولايمكن للصحافة الالكترونية ان تدانيها في البقاء أبدا .................ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق