السبت، 17 يونيو 2017

موقف الموصل من القضايا القومية

في الأربعينات والخمسينات والستينات من القرن الماضي كانت مدينة الموصل في العراق تموج بالتيارات السياسية القومية والاشتراكية والدينية والليبرالية ولم يمض يوم ونحن طلبة في الخمسينات والستينات إلا وثمة مظاهرة هنا ومظاهرة هناك ..من اجل الوحدة العربية ومن اجل فلسطين ومن اجل السلام العالمي ومن أجل الوحدة العربية ومن أجل الجزائر ومن أجل الحرية ومن اجل التخلص من الاستعمار والصهيونية وهذه صورة لمظاهرة تمر من امام اقدم المدارس الاعدادية في الموصل هي (الاعدادية الشرقية ) .............أنه ألق الموصل وعنفوانها وتجددها وحيوية أهلها وتمسكهم بثوابت الوطن وبالعراق الواحد القوي ................ابراهيم العلاف

هناك تعليق واحد: